يناير 18, 2012 أضف تعليق

لمن قد يمر من هنا..

انتقلت المدونة إلى الرابط : http://www.bushra1.com/
التدوينات القديمة ستبقى هنا، وبدأت هناك من جديد

التصنيفات :غير مصنف

وَافتقِدنــي

ديسمبر 5, 2010 8تعليقات

(1)
إِنـه صَباحٌ جَديِد .. افتَحُ عَيني وأَتحسَس الكـَون مِن حَولي ، نعَم مازالْتُ أتنَفس وَلـكـِن شَيئاً لَم يتبَدل فـ الحيَاة أصبحتَ كما هِي مِن غَير تغَير ولا شَعرهـ ..
أُسرعُ إلى المِرآة ، أَتأملُنـي وَأتفَحص وجودِي فِي مَلامـح وَجهـي وفِي ضِيق عَيني وَما أَجدُنـي
أَمكثُ سَاعةً أمامهَا أحَاول فِيها أَن أغِير شَيئاَ لعلِي أجدُني
أُبعثُر أدراجِي ، وأَتفقدُني داخِلها ، فِي مَقالاتٍ جَمعتُها ، فِي جَمعٍ مِن الكُتب كَونتُ منها نفَسي
والآنَ فَقدتـُني

(2)
فِي السيَارة ، أجِلسُ جَانباً وألزِمُ صَمتي مُحَاولةً أَن أُصغِي إلى صَوتِـي القَديِم ، إِلى حَيثُ كُنت أجلسُ فِي نَفس المَكان أُطيل نظَراً فِي الشمسُ وأرددُ أذكَاراً تُحيينِي ، وَ أحكِي لِـ السماءِ قِصة أُمنيَاتي وَللحياةِ ابَتسِم
تَوقفتِ السَيارة .. وَما وجدتُني

(3)
فِي الجَامِعة .. أُبطِئ مَشيي وَاختارُ أطَول الطُرق المُؤديِة إلى هَدفِي ، محُاولةَ مني أَن ألحقنِي
أَعلَمُ أَننِي لَم أفقدُني هَنا ، وإِنما حَيثُ المَقاعِد الدِراسية البَسيطة ، وَطابورٌ صَباحِي لا يَكفِي لَثرثرتِي وَ أصدِقاءٌ تزهُو بِهم الحَياة .. هُناك تَركتُ نَفسِي السعَيدة والمُتأمِلة ، هُناك فقَط فَقدتُنـي ، وَلكـن لديَ أملٌ أن أَجدنُي فِي أيً مكَان
أصلُ إِلى مقعَدي ، أتفَحصه .. هَل وَصلتُ إلى هُنا قَبلي هَل أجلِس وَ نعود لِـ نندَمج ، جَلستُ وخَيبةً سَكنتنِي فـ أَنا مازَلت مفقُودة حَتى الآن

(4)
يَااااه .. هِي ثَلاثُ سنَوات وَأكثر مُنذ فَقدتُنـي ، تَعلمتُ فِيها أَن أعيشَ بِدوني وَ أن أعيشَ لِـ غيرِي
تَعلمتُ مَاذا يَعنِي الأَلم ، وَكيفَ أنَني كُنتُ فِي نِعمة كَبيِرة ماَ شَعرتُ بِها
تَعلمتُ أنّ شَيئاً لاَ يستَحقُ البُكَاء وأنّ حَياتِي ليسَت مِلكـي
عِشتُ بِدونِي ابحثُ عَنِي بينَ حُروفِي ، فَـ لعَلي يَوماً أَجدُنـي

مَتى ياعِيد ()

نوفمبر 16, 2010 11تعليق

أَخبِرونُـي كَيفَ العِيد ، و هذا العِيد بالذات ؟

أَخبِرونُـي كيَف بِهـ أَفْرَح ؟

كَيف ؟وَلمْ أُطل بِـ عَرفةُ مُقــاماً

وَلمْ أُزاحُم النَاس لـِ الكَـعبة قُربا

كَيف ؟ ولم أذُق جُهداً وَلم أمشِي طُرقاً وَأتصبُب عَرقاً

أَخبِــروني كَيف لِـ غَير الحَاج يَكُون هَذا عِيداً ؟!

..

..

وَددتُ لَو أكُـون مَعهم

تَمنيت لَو يَـكُون اليَــوم عِيــدِي

فَــ يا لهَنائكُـم

وَيا سَعدكُـم

وَبكـل حبٌ أُهنيْكم بِالعيــد الذَي فِيـه أَنتُم

وَعسـى الله أَن يَكتُب لنَا حَجاً بَعدكُـم

..

..

” كُل عَامً وَأنتم بِخــيْر” أقَولَها فَرحاً لَـكم وَعزاءً لَنــأ

التصنيفات :أنا والأيام الوسوم:, ,

رَبـيْع دَائِم

نوفمبر 4, 2010 5تعليقات

قَالتْ : هُوَ الربِيـع يَقدُم مَرةً وَاحِـدة
وَ أدركـُت أنَني أُريـدُ رَبيعاً لِكـل َيوم
وَ وردة حمَراء لِكل لَيـلة
***
تَلمحنُا شجَرةً عَالِيـه ، وتُنادِي : أَنا الرُبيُع لِكل الأصدِقاء
وأَجرك إِليها سَريعاً ..نَلتفُ حَولَها ، تخَتبئِين وَأجِدُكـ وَأختَبئ وَتجِدينَني
نَرسُم أَحلاماً حَولها ، ونزرع بُذور أُمنياتٍ أخْرى بِجوَارها
وَنَنقُش ذِكريَاتنِا عَلى لحَائها .. وَنرحَـل
***
نَعُـودُ كَل صَباح .. نَرى الشَجرة تَكبُـر وَنكُبـر مَعها
أُخبركِـ أَنني أُريد لهِذا الصَباح أَن يَكُون مُختلِفاً جداً .. أُريدُ أَن أَتنفَس الحُب
أَنْ أَرى الأَمَل .. وَأنْ أُلامس قَلبكِ وَنحكـي حَكايا الأصْدِقاء حَتى المسَاء
***
وَإِذا ما رَحلتِ بَعيداً
أُريدُ أن أغْرسَنـي بجوَارِها حَتى لاَ أَنسَى أَننا كُنا يوماً هنُا
حَتى أَعلو معَها إِلى السَمـاء وَأقَاوم البُعد وَالأَلم
وَأدفِن ذِكرَياتِنا فِي جِذورِي ، تَخترِق طَبقاتِ الأَرض ، ولا تختَفِـي أَبداً
وَ تزدَاد عُمقاً مَع الأيَام وإِنْ رَحلنَا بَعيداً وَإن نَسيتِ ملامِحـي وَحتى اسْمـي
فَإنها سَتبقَى دَلالةً عَلى أَن رَبَيعاً َ يَقدُم مَرةً وَاحدِة وَيبقَى إِلى الأَبد

أيام الفَقد

سبتمبر 13, 2010 23تعليق

(1)

.. اليوم الأول بدونك ..
وقفتُ أَبحثُ عنك بين وجهوهم ويبحثون عنك في وجهي .. وياخيبة أملي عندما لم أجدك بينهم مع علمي بعدم وجودك
..
..

(2)
اليوم يعود التاريخ كمــا كان وترسم الصورهـ كماكانت الكـل يعود ليجلس جـوار من يحب ويتشاركـون كتبهم الصوره نفسـها تتكـرر إلا أنكـ كنتِ القطـعه المفقودهـ من التاريـخ .. وبقدر أهميتكـ كان ألمـي
..
..

(3)
اليوم جلوسي وحدي ينبأ عن ألمـي
وتلك المقاعد تذكـرني بكـ
واكتـم مشاعري داخلي .. لأن مثلك لا يجاورنـي
ويبقى كل شي مع شدة إزعاجـه بالنسبه لي صامت.. دون وجودكـ الصامت
والتفت بعيني يمنـة ويسرى .. أبحث عن قلب آوي إليه فلا أجد .. سوى ضباب ذكراكـِ
حتى إن البسمـة لم تعد لتشاركنــي
وتحولت من أنا الثرثارهـ إلى أنا الغير موجودهـ
..
..

(4)
وجودي الذي كان كل شيء بالنسبـة لكـ .. أصبح لاشيء بالنسبـة لأحد
وأفضل الجلوس أبعد وأبعد مايمكـن حتى عن نفسي .. أُداري أنا وأُكـلم أنا .. وأحكـي أنا .. ولا أحد
ليس السر هو أننـي أرفض عدا وجودكـ .. ولكـن لأن الكـون يدور من حولي بكـل شيء دون أن ينتـبه لكـوني هنا
هل هذا لأني اعتدت تواجدكـ .. أم لأني جمدت نظـري
إنـه في تلكـ المرتيـن التي توقف فيها الكـون لأجلي .. كنت أجهل نفسي .. ولم أكـن لأهتم
وفي المره التي أفقت فيها عاد يدور من دونـي .. بعد أن وجدتكـ .. ثم فقدتكـ .. ثم وجدتكـ ..ثم في كل مره يتكــرر كل هذا وأنا أقف انظر لما يحصل ويزداد صمتـي في كل مره .. إلى أن قررت أن أتوقف واجعله يدور لوحدهـ دونـي
..
..

(5)
.. اليوم قبل الأخير ..
لم يكـن يعنـي وجودي أحداً.. حتى أنـه أنا نفسي لم أعيي وجودي
كيف للأيام الأخيرهـ أن تكـون بلاطعم .. كيف تكـون كأنني انظر إليها من بعيد دونـي
واعود صامتـه .. انظر إلى نفسي .. ماهي ؟!
ولا أجد جواباً
..
..

(6)
.. اليوم الأخير ..
دمعـه تسكـنيني .. وأنا أودع نفسي بنفسي
وأعـود لأنتظـر .. أن يعود التاريـخ بعد أن وجد قطعتـه المفقودهـ ” أنت”

ღعيدكـم سعادهـ وأجمل ღ

سبتمبر 9, 2010 14تعليق

.. بِمَغيبِ شَمس آخِر أَيامـ الشَهر الفَضيل .. تَتحققْ لِلصائِم إَحدى فَرحتَاهـ ..
.. قَرحـة الفِطـر ..
.. وَنحنُ بَين حُزن ذهاب رَمضان وَ فرحَـة حُضـور العِيد ..
.. الَيومَ يفَرحُ النَاس ويُغني الأطفَال لحناً جميلاً بِكل الأَلوان ..
.. اليَومَ نحَمدُ اللهُ علىْ إِدرَاكنَا رمضَان .. ونَسأَلهُ بِرجَاء أن يُعيدهـ لَنا أعْوَاماَ عَديدهـ ..
.. نَرجـوهـ أَن يَتقبلَ صِيامنَا وقيَامنا .. وأَن يَجعلنَا مِن الفَائِزيـن ..
.. تَقتَصرُ كلِماتـي فِي وَصف الفَرح الذي يِسكُننـي ..
.. وأكتَفي هُنا .. بَأن أَتمنى لكـم فَرحاً كثيراً تَتسابقُ أَلوانـهـ إِلى قُلوبِكـم الرَائعـة ..
.. كُل عام وأنتُم بِخير ..
.. كُل عَام وَعيدُكم أجَمل وأَسعَد ..
.. كُل عام والفَرحـة تَسكـنُ قلوبَ أَحبتكـم ..
.. كُل عام والفَرح يجُول في مَدونِتي الصغيرهـ فرحاً بِـكم ..

* وبهذهـ المناسبة تكتسي السديم حلةً جديدهـ بِفرح

تجديد عـهد

أغسطس 24, 2010 5تعليقات

.. أتذكـر قبل أيام معدودات قطعنا على أنفسنا عهداً .. أن نشغل كل لحظـة من رمضان بطاعــه ..
.. عندمـا فرحنـا بلقائـهـ خشية أن نفقدهـ ..
.. أتذكر .. أم أن عزمكـ عاد للوراء .. واعتدت وجود الضيف الحبيب .. وتناسيت أنه مثلها أيام ثم يرحـل ..
.. فهل أكــرمتـه .. قبل أن يذهب .. وربما لا يعود ..
.. قلنا ..
رمضان الرحمة
رمضان المغفرهـ
رمضان العتق من النيران
رمضان الخـير .. فانهل من خيـرهـ قدر ماتستطيـع ..
..
..
.. تفكـر ..
.. أي المشاعر الروحانيـه التي فقدتها في الأيام التي سبقت .. وحاول الآن أن تستحثها لتشعر بها ..
.. فرحـة الصائم .. وفرحـة التائب .. وفرحـة العابد .. ولذة الخاشـع والقائم .. وكلها تتبعها الراحـة ..
.. احضرها إليكـ فإنكـ والله ستندم إن مضى رمضان ولم تشعر بها ..
.. وكم من الأجر ستحصل عليـه والحسنة بعشر أمثالها .. ورمضان شهر يرحمك الله فيه ويعفو عنكـ ..
.. كل هذه الجوائز تحصل عليها إن أنت صمت رمضان إيماناً واحتسابا _ ذلك الذي قال الله تعالى عن أيامـه ” أياماً معدودات” ..
..
..
.. هاهو رمضان قارب أن ينتصف فما عساكـ فاعل ..
.. فإن شيء ندمت على فعله فاتركـه .. فالله غفور رحيم ..
.. وإن شيء ندمت على عدم فعله فافعلـه .. فالله سميع عليم ..
.. يا الله .. ما أعظمكـ ..
.. نذنب ولاتزال تكرمنـا برحمتك التي وسعت كل شي ..
.. وإن فاتكـ شيء من فرحـة رمضان وأجـره .. فدعنـي أدلك على أعظم شيء إن فعلتـه ..
.. فإنك ستذوق أقوى المشاعر الروحانيه راحـة وسعادهـ وانشراحاً في الصدر ..
.. إنه الخشوع ..
.. اخشع وأنت تقرأ .. تدبر كل حرف وكل كلمة .. قس على نفسكـ وادع بعد آيات الرحمـة بأن يرحمك الله ..
.. وبعد آيات الجنـة بأن يرزقكـ إياها .. وبعد آيات العذاب أن ينجيكـ منـه ..
.. تأمل كل حرف وادع بعد كل آيـه ..
.. وتباكى إن لم تستطع أن تبكي .. اغمر نفسك ومشاعرك في الروحانية .. وذق اللذهـ ..
.. وتذكـر حديثه صلى الله عليه وسلم في سبعة يظلهم الله في ظلّه يوم لا ظل إلا ظله إذقال أن منهم : رجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ..
.. أقبل على كل عمل من تلقاء نفسكـ ترجو الرحمة وتخشى العذاب وتطمع في المغفرهـ ..
.. وتأمل نفسكـ وحالك بين يدي الله ..
.. عندها ستذوق طعماً مختلفاً لرمضـان ..
..
..
( اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ، ومن اليقين ما تُـهون به علينا مصيبات الدنيا ، ومتّعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا واجعله الوارث مِـنّـا ،واجعل ثأرنا على من ظلمنا ، وانصرنا على من عادانا ، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ،ولا تجعل الدنيا أكبر همّنا ، ولا مبلغ علمنا ، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا)